عرض مشاركة واحدة
قديم 06-20-2008, 09:48 PM   رقم المشاركة : [ 47 ]
عـــضـــو ذهـبـي
 
عضويتي: 14818
تاريخ انضمامي: Jun 2008
مكاني: من قطرواهلها
مشاركاتي: 702
نقاطي: 5
غلاالرووح is an unknown quantity at this point






الجزء الثالث)

قال راكان لدانه :_ عجبك المكان
دارت دانه بالمكان الي كله خضره :- روعه كني بحلم
ناظرها راكان وهي مبسوطه ولاول مره يحس بالذنب لانه تزوجها وهي صغيره مره ..عليه ...بس مطلقه ...
حس بقهر في قلبه ونار تحرقه ...شعور غريب عليه معقول يغار ...لا ..لا مستحيل
جت دانه الي غافله عن مزاجه وجلست جنبه ...وفاجأها بهالسؤال الي طلع منه بدون ارادته ..
راكان :- دانه حبيت اسال انتي ليه تطلقتي ..
انصدمت دانه وانمحت ابتسامتها :-نعم
وسكت مارد عليها ..
قالت وهي مو قادره تمنع دموعها :- كيف تسألني هالسؤال وحنا بشهر العسل
هز كتوفه بدون اهتمام :- خلاص مايهم اعتبريني ماتكلمت
قالت دانه وهي مو قادره تمنع نفسها :-فيه شي مو معجبني من يوم ما تزوجنا ,, وللحين ما ادري وشهو
عصب راكان :- وش قصدك ...
قالت دانه ببرود :- ولاشي
ناظرها .. بعدين صد عنها وظل يناظر في البحيره الي جالسين جنبها ....
وقفت وقالت :- ابي نرجع الفندق ..
وقف راكان بدون ما يتكلم .. وجمع اغراضهم ..
قال بدون اهتمام :- براحتك...
ورجعوا للفندق ...
><
<>
><
<>
><
نزلت الماس تسحب رجولها ماتبي تقابله ....
لكن امها كانت لها بالمرصاد ..
ام خالد :- سعود بالمجلس بلحاله ..روحي له
ترجتها الماس :-يمـه تكفين
عصبت امها :- الماس ...
سكتت الماس لانها ما تبي تزعل امها منها :- طيب طيب لا تعصبين يالغاليه
راحت الماس .. للمجلس وامها واقفه تناظرها...
؛
؛
؛
><في المجلس><
كان سعود على اعصابه ..
قلبه يعوره وده يشوفها .. ومرهق لابعد درجه .. الدوام من جهه ..ابوه الي يضغط عليه من جهه .. والارق الي ما يخليه ينام بالليل..
رفع راسه .. وشاف الماس واقفه عند الباب متردده وعيونها بعيونه ..كانت لابسه جلابيه بيضاء ضيقه فيها جنيهات فضيه ..وكحليه وكانت مره رايقه ..وشعرها رافعته فوق وماسكته مثل الشنيون ..وكانت حاطه مكياج خفيف ما نقص من روعة ملامحها بشي
آآآآآآآآآآآآآآآآه يا الغالــــــــــــــــــــ يه .. وش الدنيا بدونك
وقــــــف ...
وما لقت مهرب وراحت تمشي له ....
جلست بالكرسي الي جنبه ...
قال برقه :- تعالي اجلسي جنبي
وهي تقدر تقول له لا !!!!
جت وجلست جنبه ، اخذ اصابعها بيده وباسها واحد واحد ..طاحت الدمعه غصب عنها على كف يده الثانيه ...ناظرها بعيونه الي هي كل عالمها ..
قال وهو يحاول يسيطر على صوته :- لا يالغاليه لا تبكين ...دمعتك عندي اغلى من كنوز الدنيا ...
مسكت يده بيدها ...وتمنت لو هاللحظات تدوم ...
اخيرا تكلمت :-كيف حالك ..؟
ابتسم وبانت خطوط الاجهاد في وجهه :- عايشين ...
عقدت حواجبها :- عايشين !
سحب نفس طويل وقال بصراحه :- وش تتوقعين يكون حالي وأنتي ما أنتي بعندي ...انا آكل بس عشان اعيش .. اتنفس بس عشان اعيش..مسرات الحياه فارقتني ...ليلي تساوى مع نهاري ..
ماقدرت تتمالك نفسها ودفنت عمرها بحضنه ...وجلست طول هالوقت متمسكه فيه ...من زمان ما ارتاحت مثل اليوم الحين وهاللحظه ...
قال بهمس :- ارجعي معي يالغاليه..
رجعت لعقلها ..وبعدت عنه :- لا
قال بيأس :- طيب لمتى ؟
لو خنجر يحزها ما حست بألمه مثل الحين :- خلنا نتطلق ...
فز سعود من مكانه وهو معصب تعصيبة ما قد شافت الماس مثلها :- صاحيه انتي ...
وقفت الماس وحالتها مايعلم بها الا الله ....
راح سعود يمشي للباب ...وقبل لايطلع قال لها :-كيف طاعك قلبك تقولينها ...وانا الي حسبت محد (ن) يحبني في هالكون مثلك ...
نزلت راسها للارض والدموع معميتها ....
كمل ببرود :- فمان الله يا بنت العم ..
وطلع من عندها مهموم ....ومايشوف قدامه من الزعــــــــــل...
؛
؛
؛


غلاالرووح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

اعلانات