عرض مشاركة واحدة
قديم 12-02-2008, 12:54 PM   رقم المشاركة : [ 1 ]
عـــضـــو مـاسـي
 
عضويتي: 15848
تاريخ انضمامي: Jul 2008
مكاني: الاردن
مشاركاتي: 466
نقاطي: 5
ام ذاكر is an unknown quantity at this point
اعلانات






فيما لا زالت محاضرته الأخيرة التي دعا فيها النساء العربيات إلى ممارسة الرقص الشرقي لفوائده الصحّية تثير الإهتمام، أصرّ الطبيب التونسي د. رشاد الحاج رمضان في تصريحات نشرها موقع "العربية نت" على رأيه بالقول إنّ الرقص هو الحلّ للمرأة العربية لتفادي عديد من المشاكل الصحّية والاكتئاب، وذهب الى ان الدين لم يمنعها من ممارسته!
وقال الحاج رمضان، وهو رئيس الرابطة التونسيّة لأمراض العظام في مقابلة إنه "ليس محكوما على المرأة العربية المحافظة أن تُحرم من تعاطي الرياضة.. والرياضة الأسلم لها هي الرقص الشرقي.
وتابع "يُوفّر الرقص الشرقي حركات مرنة للجسد تحمي عظامه من تهديد أمراض الغضروف فلماذا لا يكون هو الحلّ " .
وكان الحاج رمضان قد أثار الإهتمام في بعض وسائل الإعلام الجزائريّة بمحاضرته التي ألقاها منذ أيام قليلة في العاصمة الجزائريّة ضمن مؤتمر طبّي دعا فيها النساء المغاربيّات لممارسة الرقص الشرقي بإنتظام كحلّ يقيهنّ من أمراض العظام وعديد من المشاكل الصحّية الأخرى.
وقال رئيس رابطة أمراض العظام إنّ "الرقص الشرقي رياضة ناعمة ليست بها أخطار مثل رياضة الأيروبيك مثلا أو رياضات أخرى وهو الأنسب لجسد المرأة ".
وأضاف "لا يمكن أن نطلب من المرأة المحافظة ممارسات رياضات ناعمة أخرى مثل السباحة لكن نطلب منها مزاولة الرقص الشرقي الذي بإمكانها أن تمارسه في البيت دون أن يراها الناس وكلّ هذا بالمجان" .
وقال "ليس هناك في القرآن أو الاحاديث النبويّة ما يُحرّم الرقص الشرقي وعندما تمارسه المرأة لمدة لا تقلّ عن 20 دقيقة في اليوم أنا أضمن لها فوائد صحّية جمّة " .


وتابع. أعِد ممارسي الرقص الشرقي بفوائد نفسيّة أيضا حيث يمثّل إنطلاقا نفسيّا ومصالحة بين المرأة وجسدها ومع أنوثتها بما يجنّبُها خاصّة مرض الإكتئاب الذي صار يُصيب قسما هامّا من النساء في عصرنا

المواضيع المتشابهه:

ام ذاكر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

اعلانات