عرض مشاركة واحدة
قديم 11-29-2007, 02:08 AM   رقم المشاركة : [ 1 ]
عـــضـــو نـشـيـط
 
عضويتي: 2994
تاريخ انضمامي: Nov 2007
مشاركاتي: 71
نقاطي: 5
وجود is an unknown quantity at this point
اعلانات






تعتبر طريقة العقاب الجسدي للتعامل مع الطفل, من أسوأ الطرق التي يمكن أن يلجأ إليها الآباء لتربية أطفالهم وتعليمهم الصحيح من الخطأ, وبشكل خاص يمكننا القول أنه ليس هناك أمر أصعب على الطفل من أن يصفع على وجهه من قبل أي إنسان.
وحتى لو كان والده أو والدته هما اللذان يقومان بهذا التصرف, فإن الوضع يزداد سوءاً وتصبح المشكلة أكبر, وذلك لأن الطفل في هذه الحالة سيشعر بمشاعر عداء تجاه أبواه, وحتى حين ينسى الطفل مثل هذه الحادثة, إلا أن الحالة التي مر بها, والأحاسيس التي أنابته, ومشاعر الخوف التي أصيب بها, سيكون لها دورها وتأثيرها في شخصيته لدى نضوجه.
وهذا ما حذر منه علماء النفس, إذ أن صفع الأطفال قد يسبب آثاراً مؤذية طويلة الأجل على سلوكياتهم, ومن هذه المشكلات السلوكية السلبية التي تصيب الأطفال, العدوانية, والسلوك الغير اجتماعي والانطوائي, إضافة إلى اضطرابات نفسية عديدة لا تحمد عقباها.
وبالمقابل فإن الصفع لا يساعد في تربية الأطفال وتحقيق الطاعة المطلوبة منهم لآبائهم, لأن هذه الطريقة غير فعالة أبداً في تقويم سلوك الطفل وتربيته, كما أنها لا تساعد في تعليمه الصحيح من الخطأ, ويكون الطفل غير ملتزم بطاعة والديه لأنه يخاف من حضورهما فقط, ولكنه يسيء التصرف في غيابهما.
إلا أن الصفع الخفيف إلى المتوسط قد يفيد الأطفال في عمر السنتين إلى الست سنوات, ولكن هذا يجب أن يكون عندما يتصف الآباء بالاتزان وبقدرتهم على ضبط أعصابهم, أما إذا كانوا يملكون ميولاً عصبية وهم غير قادرين على التحكم بأعصابهم, فلا ينصح أن يحاولوا استخدام أسلوب الصفع على الإطلاق.
والأفضل دائماً وفي كافة الحالات استخدام وسائل أخرى غير الضرب لتربية الطفل, وتعليمه التصرفات الصحيحة التي يجب عليه القيام بها, وتعريفه أخطائه ومضاعفات سلوكياته السيئة.


كحرمان الطفل من المصروف أو من أشياء يرغب بها, أو يمكن أن يلجأ الأبوين إلى أسلوب الخصام وعدم الاهتمام بالطفل المذنب إلى أن يدرك مدى خطأه ويتراجع عنه, أو أي أسلوب قادر على أن يؤثر في الطفل دون أن يسبب له أي أذى جسدي أو نفسي.


المواضيع المتشابهه:

وجود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

اعلانات